العلاج الإشعاعي

 

العلاج الإشعاعي هو العلاج باستخدام طاقة عالية من الأشعّة السينية لقتل الخلايا السرطانيّة ومنعها من النموّ والانقسام.

 

ما هي استخدامات العلاج الإشعاعي؟

قد يعتمد الطبيب على العلاج الإشعاعي وحده، أو يُضاف إلى العلاج الكيماوي والجراحة. لا يسبّب العلاج الإشعاعي أيّ ألم أو انزعاج، ويُطلب من المريض أن يبقى المريض ساكنا لعدة دقائق، الأمر الذي يعدّ صعبا على المرضى الأطفال، لذا يمكن أن يصف لهم الطبيب أدوية مهدّئة خلال العلاج الإشعاعي.

 

ما هي أنواع العلاج الإشعاعي؟

 

brachytherapy-teletherapy.png

  • علاج الأشعّة الباطني (Brachytherapy): يتم إدخال مادّة مشعّة إلى الورم مباشرة أو قربه، وإما أن تتم استعادة المادّة لاحقا أو تترك مكانها. تحقن مصادر الإشعاع من خلال إبر أو أنابيب رفيعة. وتعرف هذه العملية بالعلاج الباطني الدائم. في هذه الحالة يتم إدخال حبّات خرز صغيرة تحتوي المادّة المشعّة إلى الورم، وتطلق الحبات الأشعّة في مكان الورم لعدة أيام أو أسابيع، حتى تتوقف قدرتها على بثّ الإشعاع.
  •  
  • علاج الأشعّة عن بُعد (Teletherapy): يتمّ من خلال استخدام شعاع يوجّه إلى الورم، وما أن تُحدد المنطقة السرطانية، يوضع وشما صغيرا من الحبر فوق المنطقة السرطانية حتى يتمّ تركيز الإشعاع على البقعة ذاتها عند كل علاج. ومن الضروري تركيز الشعاع على الخلايا السرطانية وحماية الأنسجة الطبيعية المجاورة من الإشعاع. عادة يخضع المريض لعدة جلسات وبمعدّل مرّة يوميا وعلى مدى خمسة أو ستة أيام أسبوعيا وتمتد الجلسات لعدة أسابيع.

 

كيف أعتني بنفسي خلال العلاج الإشعاعي؟

فيما يلي بعض المقترحات التي تساعدك خلال فترة العلاج الإشعاعي:

 

الراحة

الغذاء الصحّي

تجنّب الملابس
الضيّقة

أبلغ طبيبك بالأدوية
التي تتناولها قبل العلاج
care1.jpg
العناية بالمنطقة الجلديّة
التي توجّه إليها الأشعّة

 

الآثار الجانبيّة للعلاج الإشعاعي

يصعب معرفة طريقة استجابة جسمك للعلاج الإشعاعي، فالبعض يختبرون آثارا جانبية أشد من غيرهم. فيما يلي بعض الآثار الجانبيّة التي يمكن أن تظهر خلال تلقّي العلاج الإشعاعي.

 

 

الآثار الجانبيّة لأشعّة الرأس والرقبة

يعاني البعض احمرارا وحساسية وجفافا في الفم، ومشاكل في البلع وتغيّرات في التذوق أو الغثيان، وألم في الأذن. وقد تفقد شعرك أو يتغيّر النسيج الجلدي، وقد تشعر بتصلّب في الفك. وعليك أن تعتني بأسنانك ولثّتك وفمك وحلقك.


الآثار الجانبيّة لأشعّة الصدر والثديين

مشاكل عند البلع أو عند السّعال، وانقطاع النّفس. أبلغ طبيبك أو ممرضتك إذا لاحظت هذه الآثار.

 


الآثار الجانبيّة لأشعّة المعدة والبطن

القيء أو الغثيان أو الإسهال. راجع طبيبك لأخذ علاجات منزلية للتخفيف من هذه الآثار. 

 


الآثار الجانبيّة لأشعّة الحوض

إذا كنت تتلقّى الأشعّة في أي جزء من الحوض، فقد تعاني من واحد أو أكثر من الآثار الجانبيّة التي تؤثّر على الجهاز الهضمي. وقد تحدث بعض الحساسيّة للمثانة ممّا يجعلك تشعر بعدم الرّاحة وبالتبوّل أكثر.

 


تأثير العلاج الإشعاعي على خصوبة المرأة

  • ننصح السيدات بعدم الحمل خلال العلاج بالأشعّة التي قد تضرّ بالجنين. إذا كنت حاملا، أبلغي طبيبك قبل بدء العلاج بالأشعّة. قد تتوقّف الدورة الشهريّة خلال العلاج بالأشعّة في منطقة الحوض، وقد يؤدي العلاج إلى حكّة في المهبل أو حرقة أو جفاف. أبلغي طبيبك بهذه التأثيرات لتعرفي أن كانت هناك خيارات لتخفيف الأعراض.

 


تأثير العلاج الإشعاعي على خصوبة الرجل

يمكن للعلاج بالأشعة في منطقة الخصيتين تقليل عدد وفاعليّة الحيوانات المنويّة. لكن لا يعني ذلك أن الحمل لا يمكن أن يتمّ. وإذا كنت ترغب في إنجاب طفل تحدّث مع طبيبك قبل بدء العلاج بالأشعّة، وناقش خيارات الاحتفاظ بحيواناتك المنويّة في بنك مخصص لذلك.

 


 

أسئلة مكررة مرتبطة بالعلاج الإشعاعي

 

هل سأفقد شعري بسبب الإشعاع؟

يُفقد الشعر في المنطقة التي تتم معالجتها فقط، فإذا كنت تتعرّض لعلاج الأشعّة في منطقة الحوض، لن تفقد شعر رأسك، أما إذا كنت تعالج من سرطان الدماغ، فقد تعاني من خسارة الشعر، إلا أنه ينمو من جديد بعد انتهاء العلاج.  

 

كيف أتعامل مع الإرهاق؟

يعاني المرضى الذين يعالجون بالأشعّة من الإرهاق، وهذا هو الوقت المناسب لدعم الأهل والأصدقاء عبر تولّي بعض المهام التي تخفّف عن المريض. وبإمكان المريض أن يخصّص بعض الوقت للنوم لفترات قصيرة خلال النهار، والنوم لساعات كافية غير متقطّعة ليلا للإحساس بالنشاط.

 

كيف أتعامل مع مشاكل الجلد؟

قد يحمرّ أو يتحسّس الجلد الذي تعرّض للعلاج بالأشعّة. حاول استخدام أنواعا ملطّفة من الصابون، وتجنّب العطور أو مرطّبات الجسم المعطّرة، ولا تعرّض المنطقة للشمس لمدة سنة على الأقلّ، وحاول اختيار الملابس المريحة.

 

كيف أتعامل مع مشاكل الأكل؟

من المهمّ الحفاظ على نشاطك خلال العلاج، والغذاء هو أحد أهم مصادر النشاط. لذا، تناول وجبات صغيرة واختر الأصناف الغنيّة بالفيتامينات مثل الفاكهة والخضراوات. 

 

كيف أتعامل مع الإسهال؟

قد يؤدّي تسليط الأشعّة على البطن أو الحوض إلى الإسهال، في هذه الحالة استشر طبيبك لإعطائك أدوية مناسبة، واختر الأطعمة منخفضة الرواسب وتجنّب الفاكهة الطازجة والخضراوات والأغذية المقليّة.

 

كيف أتعامل مع آثار العلاج الإشعاعي بعد عملية استئصال ورم في الصدر أو استئصال الثدي؟

إذا كنت تتلقّين العلاج بالأشعّة بعد استئصال ورم في الصدر أو استئصال الثدي، تجنّبي حمّالات الثدي. وإذا أحسست بتصلّب في كتفيك اسألي الطبيب عن تمرينات تساعدك على تحريك يديك. وقد تلاحظين جفاف الصدر أو انتفاخ بسبب تراكم السوائل في منطقة العلاج. وستزول هذه الآثار بعد شهر أو اثنين من انتهاء العلاج بالأشعّة.

 

كيف يمكن التحكّم بالغثيان؟

إذا كنت تعانين من الغثيان، لا تتناول الطعام لعدة ساعات قبل علاجك. وقد يفيدك الانتظار لمدة ساعة أو ساعتين بعد العلاج لتتناول طعامك. وإذا استمرّت المشكلة، اسأل طبيبك عن أدوية للتخفيف من هذه الأعراض.